cover image of الوشق و الذئاب

الوشق و الذئاب

by أيمن ملكاوي

ebook

Sign up to save your library

With an OverDrive account, you can save your favorite libraries for at-a-glance information about availability. Find out more about OverDrive accounts.

   Not today

ولكن البوم قرر الهروب وطار.... ثم طار. الخواطر تداهمه من كل مكان. المشاعر تناقضه في كل آن. ماذا يفعل! الكل يكرهه والجميع ينبذه. ضاقت عليه الدنيا بما رحبت. لم يكن يشعر بالظلام حتى تسلل الظلم إلى قلبه. عنت على روحه ومضات أنوار عندما فكر أن يغير دربه. يبدو أن كل امرئ يستحق فرصة. فما يوشك أن يفكر حتى يأتيه من يساعده أن يقرر. هذا الصراع القديم الجديد بين الهوى والإرادة لم يكن يتوقع أن يعيشه ولو للحظة. كان ظنه أن عقله أكبر من أن يسمح لهذه المساحات الشائكة بين الشهوات والمبادئ أن تعكر صفوه. ولكنه ها هو مثل أي هاو يتلمس طريقه بين الهروب والمواجهة. ولكن المواجهة صعبة، فللوشق قوة خارقة. وكلماته حارقة. فحتى البوم بكل رجاحة عقله لا يستطيع مجاراته. تعب لكثرة الطيران. يبدو أنه قرر العدول عن اللف والدوران. هو يعلم بأعماقه إلى أين هو ذاهب وإلى أين يطير. هو كان أول العارفين بكل شيء ولكنه أختار أن يوظف ما عرف في الغش والتزوير. آه من الذنوب... "يا ساتر العيوب. استرني". قال في نفسه "لا تكلني لنفسي ولا تحرمني". ولكن من يختار الحكمة كيف له أن يغش أو يزوِّر! "ولكنني بوم. يجب أن آكل ولا أقاوم عشقي للحوم. ما يطلبه الوشق يستدعي التفكير، ولكنه كثير". أجاب نفسه. ولكن كيف تحلم بالنعيم المقيم دون أن تدفع الثمن السليم. فهي معادلة بسيطة مبثوثة في كل أرجاء البسيطة. "نعم ولكن ماذا أفعل إن كنت لا آكل النبات؟ فأنا آكل اللحوم وهي ليست من المحرمات. ولن أستطيع صيدها إلا بالمكر وأحيانا بالسفالات". أجاب الصوت الخافت الذي يحاوره. هذا الصوت الذي يسكن الجميع من الصغير وحتى الكبير.

Publication Details

Publisher:
دار الفارابي للنشر والتوزيع
Publication Date:
2009

Format

  • Adobe PDF eBook 2.9 MB
الوشق و الذئاب
Copy and paste the code into your website.
New here? Learn how to read digital books for free