cover image of نعم تستطيع!

نعم تستطيع!

by أوسم وصفي

ebook

Sign up to save your library

With an OverDrive account, you can save your favorite libraries for at-a-glance information about availability. Find out more about OverDrive accounts.

   Not today

عادةً ما يكتَسبُ الإنسانُ وجهةَ نظره من الثقافة المحيطة به. فإنْ كان من الطبقة الوُسطى، مثلًا، فإنَّه يتبنَّى الآراءَ التي تحافِظُ على مَصالح هذه الطبقة ومكتَسَباتِها دونَ أن يحاوِلَ وَضْعَ نفسِه في مكانِ طبقاتٍ أخرى من المجتمع. لا يكونُ عادةً مثلُ هذا الإنسان شخصًا واعيًا لما يحدُثُ من تهميشٍ أو ظُلْم لبعض الفِئات من المجتمع بسبب فروقٍ عرقيَّةٍ أو دينيَّةٍ أو إعاقاتٍ أو حالاتٍ خاصَّة، فلا يعارض أو حتَّى يُناقِش المفاهيمَ السائدةَ التي تتبنَّاها الطبقةُ أو الجماعةُ التي ينتمي إليها. فإذا كانَتْ هذه الجماعة تنظرُ نظرةً مُعيَّنة إلى النساء أو الأطفال أو الفُقَراء أو الأقلِّيَّاتِ الدينيَّة أو العِرقيَّة، فإنَّه يتبنَّاها دونَ حتَّى أن يتَساءَلَ بينه وبين نفسه بشأنها، كما يرى أنَّ كلَّ ما عليه فِعلُه هو أن يذهبَ إلى جامعتِه أو عمله ويدفعَ ضرائبَه ويكون مواطنًا صالحًا وكفى، لذا فهو لا يكونُ ناشِطًا على الصعيد الاجتماعيّ.

Publication Details

Publisher:
أوفير للطباعة و النشر
Edition:
1
Publication Date:
2011

Format

  • OverDrive Read
نعم تستطيع!
Copy and paste the code into your website.
New here? Learn how to read digital books for free