cover image of السلوك في طبقات العلماء والملوك

السلوك في طبقات العلماء والملوك

الجزء الثاني

by بهاء الدين الكندي

ebook

Sign up to save your library

With an OverDrive account, you can save your favorite libraries for at-a-glance information about availability. Find out more about OverDrive accounts.

   Not today

يعتبر هذا الكتاب من أنفس ما خلَّفه الأسلاف الثقات من مؤرخي اليمن السعيد، وقد حشد فيه مؤلِّفه أخبار ملوك المسلمين وخلفائهم من عصر الخلفاء الراشدين وإلى سنة (730هـ= 1330م)، وأخبار العلماء الذين عاشوا في أيامهم، مع تركيز واهتمام بما يتصل بإقليم اليمن من الدولة الإسلامية في تلك العصور، وأقرن ذلك بالكلام على الأحداث الهامة التي شهدتها تلك السنوات من تاريخ المسلمين عامة وتاريخ أهل اليمن منه خاصة.

وقدَّم المؤلِّف للكتاب بمقدمة نفيسة مطوَّلة تحدث فيها عن فضل علم التاريخ لدى المسلمين، وبيَّن ما في ذكر المتقدمين من الفوائد والاعتبار، وقد قدَّم ذكر العلماء في كتابه على الملوك وعزّز مذهبه في هذا الأمر بالاستشهاد بقوله تعالى: {والملائكة وأولو العلم}، وبقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من يرد الله به خيرًا يفقهه في الدين».

فهذا الكتاب يجمع بين طياته سير العلماء وتراجمهم مولدًا ونعتًا ووفاة، وذكر طرف من أخبار الملوك الأعيان فجمع بين الحسنيين.

وقد جعله المؤلِّف مختصرًا جامعًا لذكر الفريقين ورؤساء الدارين، وقدم العلماء لفضلهم، وثنى بالملوك الذين هم ظل الله في أرضه، يأوي إليهم كل ملهوف، وإن الله ليزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن.

وقد امتاز تأليف الجندي عن غيره بأنه جمع بين الأحداث التاريخية السياسية، وبين تراجم أهل الفضل والعلم ومزج بينهما، كما أنه امتاز بضبطه للأماكن الجغرافية في اليمن، كما أنه أخذ ممن سبقه، وتأثر كثيرًا بشيخه ابن سَمُرة، ولما وصل إلى القرن السابع ونضب معين مراجعه، شمر عن ساعده، وارتحل وتحمل المشاق والصعاب؛ ليكتب بنفسه عن تلك الحقبة، مما جعله موردًا لمن بعده.

Publication Details

Publisher:
مركز التراث للبرمجيات
Publication Date:
2013

Format

  • Adobe PDF eBook 1.4 MB
السلوك في طبقات العلماء والملوك
Copy and paste the code into your website.